تعاون تونسي فرنسي مرتقب في مشروع الخارطة الرقمية و تكوين الخبراء

06 يناير 2017 - 14:33 دقيقة

ﺗﺤﺎﺩﺙ ﻛﺎﺗﺐ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻷﻣﻼﻙ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ، ﻭﺍﻟﺸﺆﻭﻥ ﺍﻟﻌﻘﺎﺭﻳﺔ ﻣﺒﺮﻭﻙ ﻛﺮﺷﻴﺪ ﺻﺒﺎﺡ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺑﻤﻘﺮ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﻣﻊ ﺳﻔﻴﺮ ﻓﺮﻧﺴﺎ ﺑﺘﻮﻧﺲ ﺃﻭﻟﻴﻔﻴﻲ ﺑﻮﺍﻓﺮ ﺩﺍﺭﻓﻮﺭ

ﻭﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻹﻃﺎﺭ ﺃﻛﺪ ﻛﺎﺗﺐ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺣﺮﺻﻪ ﻭﺍﺳﺘﻌﺪﺍﺩ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﻟﻠﺘﻌﺎﻭﻥ مع اﻟﺠﺎﻧﺐ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻲ ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﻣﺸﺮﻭع ﺍﻟﺨﺎﺭﻃﺔ ﺍﻟﺮﻗﻤﻴﺔ ﻷﻣﻼﻙ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻣﺴﺄﻟﺔ ﺗﻜﻮﻳﻦ ﺧﺒﺮﺍء ﺃﻣﻼﻙ ﺍﻟﺪﻭﻟة ﺧﺎﺻﺔ ﺍﻟﻤﻨﺘﺪﺑﻴﻦ ﺍﻟﺠﺪﺩ ، ﻣﺒﻴﻨﺎ ﺃﻥ ﻫﺬﻳن ﺍﻟﻤﺤﻮﺭﻳﻦ ﻳﻨﺪﺭﺟﺎﻥ ﺿﻤﻦ ﺍﻷﻭﻟﻮﻳﺎت ﺍﻟﻜﺒﺮﻯ ﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺪى ﺍﻟﻜﺒﺮﻯ ﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺪى .ﺍﻟﻘﺮﻳﺐ ﻭﺍﻟﻤﺘﻮﺳﻂ

.ﻓﻲ ﺇﻃﺎﺭ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﺗﻮﻧﺴﻲ ﻓﺮﻧﺴﻲ ﻛﻤﺎ ﺗﻨﺎﻭﻝ ﺍﻟﻠﻘﺎء ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻓﻲ ﻃﻠﺐ ﺗﻘﺪم ﺑﻪ ﺍﻟﺴﻔﻴﺮ ﺑﺨﺼﻮﺹ ﺇﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺗﻮﻓﻴر بﻌﺾ ﺍﻟﻌﻘﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺪﻭﻟﺔ ﻟﺘﺮﻛﻴز ﻣﻌﺎﻫﺪ ﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻨﺸﻴﻂ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓي و ﻣﻌﺎﻫﺪ ﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻨﺸﻴﻂ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻲ

تحادث كاتب ال ّدولة لأملاك ال ّدولة والشؤون العقارية مبروك كرشيد، صباح اليوم بمقرّ الوزارة مع سفير فرنسا بتونس أوليفيي بوافر دارفور

وفي هذا الإطار أكّد كاتب ال ّدولة حرصه واستعداد الوزارة للتعاون مع الجانب الفرنسي خاصة في مشروع الخارطة الرقمية لأملاك ال ّدولة وكذلك مسألة

تكوين خبراء أملاك ال ّدولة خاصة المنتدبين الجدد ، مبينا أن هذين المحورين يندرجان ضمن الأولويات الكبرى لبرنامج الوزارة على المدى القريب والمتوسط

كما تناول اللقاء النظر في طلب تق ّدم به السفير بخصوص إمكانية توفير بعض العقارات التابعة لل ّدولة لتركيز معاهد للغة الفرنسية والتنشيط الثقافي في إطار

مشروع تونسي فرنسي مزمع إحداثه في بعض الجهات ال ّداخلية على غرار بنزرت والكاف وقفصة

و أشار كاتب ال ّدولة في هذا الإطار إلى استعداد الوزارة للنظر في الترتيبات القانونية لهذا المشروع الهام في نظره والذي سيعزّز التعاون بين الجانبين خاصة

من ناحية الاستفادة من التجربة الفرنسية في هذه المجالات

من جهته، أكّد السفير الفرنسي على ضرورة تطوير التعاون الثنائي بين تونس وفرنسا في العديد من المجالات وبصورة خاصة في المسألة العقارية وكذلك

فيما يتعلق بمل ّف الأموال المنهوبة بالخارج، مشيرا إلى استعداد الجانب الفرنسي لوضع خطة عمل مشتركة بين الطرفين بغاية تفعيل بعض المشاريع ذات

الأولوية لوزارة أملاك ال ّدولة والشؤون العقارية.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات