15طفلا محتجزين في السجون الليبية من بينهم طفل سنتين و السلطات التونسية لا تحرّك ساكنا


29 ديسمبر 2016 - 14:22 دقيقة

صرّح السيد محمد إقبال بن رجب رئيس جمعية التونسيين العالقين بالخارج أن ما يقارب 300 تونسي محتجز بالمعتقلات الليبية منهم ما يقارب 15 طفلا إضافة إلى عدد هام من النساء. و قد توصّلت الجمعية إلى هذه الارقام من خلال تحرّكاتها داخل ليبيا رغم تضارب الارقام و المعلومات نظرا للوضع الأمني الشائك بالمنطقة.

و أبدى بن رجب استغرابه من عدم تفاعل السلطات الأمنية مع وجود طفل يبلغ من العمر سنتين في سجن قيقا بليبيا مع سجينات للاهتمام به و كان والداه قد قتلوا في عمليات قصف

و قد وجّهت الجمعية مراسلة عاجلة إلى كل من وزارة المرأة و المندوبية العامة لحماية الطفولة التي أكدت أنها في طور متابعةالملف . و يضيف محدّثنا أنهم راسلوا كذلك وزارة الشؤون الاجتماعية و رئاسة الحكومة لكنهم لم يحرّكوا ساكنا

و يؤكّد رئيس جمعية إنقاذ التونسيين العالقين بالخارج أن الحالات التي تستوجب تدخّل سريع من الحكومة من ذلك حالة طفل مصاب بشظايا و حالته الصحية تتعكّر يوما بعد يوم إضافة إلى وضعية صعبة لأم و ستة أطفال في السجون الليبية.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد