30 مارس الجاري يوم غضب و مقاطعة للانشطة الرياضية

15 مارس 2018 - 16:49 دقيقة

أعلن نقيب الصحفيين ناجي البغوري يوم 30 مارس 2018 “يوما للمقاطعة” (موعد الجولة 22 من البطولة) للأنشطة الرياضية وسيتم ضبط عملية التغطية خلال هذا اليوم والإعلان عن سيرورتها في الفترة المقبلة.

و شدّد البغوري اليوم خلال الندوة الصحفية المشتركة بين النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وجمعية الصحفيين الرياضيين التونسيين على خلفية الاعتداءات التي طالت بعض الاعلاميين خلال الجولة الاخيرة من بطولة الرابطة المحترفة الاولى لكرة القدم، على ضرورة تحمل الأطراف المتداخلة في عملية تأمين تغطية الأنشطة الرياضية مسؤوليتها تجاه الصحفيين والمصورين، والزامهم بحمايتهم من كل التضييقات المعنوية والسهر على حمايتهم الجسدية.

و تابع أن "الاتفاق حاصل بين مختلف الاطراف الممثلة للمهنة على ضرورة اقرار يوم غضب ومقاطعة للانشطة الرياضية يوم 30 مارس الجاري على ان يتم لاحقا تحديد التراتيب والاجراءات العملية الكفيلة بانجاح يوم المقاطعة الذي يتزامن مع الجولة الثانية والعشرين لبطولة الرابطة المحترفة الاولى لكرة القدم كما سيتم تسخير كل الامكانيات الخاصة بمرصد السلامة المهنية التابع للنقابة لتلقي التجاوزات والاعتداءات وتوثيق الانتهاكات الواقعة على الصحفيين من اجل تحديد المسؤولية وتتبع المعتدين اذ لا مجال للافلات من العقاب وسيتم تكليف فريق المحامين للنقابة لرفع ومتابعة القضايا في هذا الصدد".

كما سيتم تنظيم يوم دراسي خلال الأسبوع الأول من شهر أفريل المقبل بحضور ممثلين عن الهياكل المهنية و وزارة الداخلية و وزارة شؤون الشباب والرياضة و الجامعة التونسية لكرة القدم.

إقرأ المزيد من المقالات في: