الطفل الافغاني مرتضى صاحب القميص البلاستيكي يلتقي بميسي

13 ديسمبر 2016 - 14:32 دقيقة

التقي الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني بالطفل الأفغاني "مرتضى أحمدي" والذي أثار ضجة بمواقع التواصل الاجتماعي في الفترة الماضية، بعد ظهوره مرتديا قميصا يحمل اسم ميسي مصنوعا من البلاستيك.

وحرص ميسي على التقاط الصور التذكارية مع الطفل خلال تواجده بالدوحة، لخوض لقاء ودي مع النادي الكتالوني أمام أهلي جدة السعودي.

وحقق الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم فريق برشلونة الإسباني، حلم الطفل الأفغاني مرتضى أحمدي، الذي انتشرت صورته بقميص مصنوع من كيس بلاستيك مكتوب عليه اسم ميسي منذ عام تقريبا.

والتقى البرغوث الأرجنتيني بالطفل الأفغاني، اليوم الثلاثاء، في الدوحة على هامش مباراة البارسا الودية أمام أهلي جدة السعودي.

ووفقا لما ذكرته “بي بي سي” عبر موقعها، فإن ميسي أعرب عن أمله في لقاء الطفل الأفغاني الذي أثار انتباه وسائل الإعلام الدولية بعد الضجة التي أحدثتها صورة له على مواقع التواصل الاجتماعي يحمل فيها قميص ساحر برشلونة.

ويعشق الطفل الأفغاني، البالغ من العمر 5 أعوام، النجم الأرجنتيني، لكن الأوضاع المادية لا تسمح له بشراء قميص لاعب برشلونة ما دفع شقيقه الأكبر هومايون (15 عاما) إلى استخدام كيس بلاستيكي من أجل صناعة قميص بلوني الأرجنتين الأزرق والأبيض وكتب على الظهر اسم ميسي ثم نشر صورة مرتضى وهو يرتدي القميص على موقع فيس بوك في منتصف الشهر الماضي.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات