قوات الأمن المصرية تقتل عشرة عناصر إرهابية بشمال سيناء


13 يناير 2017 - 18:33 دقيقة

تمكنت قوات الأمن المصرية من قتل عشرة عناصر إرهابية بمدينة العريش بشمال سيناء بعد تبادل اطلاق النار معهم.

واوضح بيان صادر عن وزارة الداخلية المصرية اليوم الجمعة"إنه توافرت معلومات للأجهزة المعنية بالوزارة، تتضمن اضطلاع قيادي تنظيم أنصار بيت المقدس الهارب أحمد محمود يوسف عبد القادر،بتشكيل عدة مجموعات إرهابية، وتكليفها بالتخطيط والتدبير لاستهداف قوات (الشرطة، القوات المسلحة) وتوفير الدعم اللوجيستي اللازم لتنفيذ عملياتهم العدائية وتمكنهم من تنفيذ عدد منها، أبرزها "الاعتداء على كمينى المطافئ والمساعيد بالعريش، واستشهاد 8 من رجال الشرطة وأحد المدنيين، اغتيال الشهيد العقيد أحمد حسن رشاد" نائب مأمور قسم شرطة القسيمة، اغتيال النقيب محمد الزملوط بقطاع الأمن المركزي بالعريش والملازم أول قوات مسلحة محمد السيد عبد الرازق، خطف واغتيال المهندس محمد مصطفى عياد .

وأشار البيان إلى أنه "بعد متابعة تلك العناصر تم تحديد بعض كوادرها وأدوارهم التنظيمية والعمليات التي شاركوا في تنفيذها".

واضاف البيان:"توافرت معلومات حول اتخاذ تلك العناصر مؤخراً لشاليه مهجور بمنطقة أرض الجمعية بنطاق قسم شرطة رابع العريش وكراً لاختبائهم، تجنباً لعمليات المداهمة الأمنية، واتخاذهم هذا الوكر منطلقاً لتنفيذ مخططاتهم العدائية".

واوضح البيان:" تمكنت قوات مكافحة الإرهاب بوزارة الداخلية من مداهمة الوكر، إلا أنه أثناء استشعار العناصر الإرهابية باقتراب القوات بادروا بإطلاق الأعيرة النارية تجاهها محاولين الهرب، فتم التعامل معهم ما نتج عنه مصرعهم جميعاً و(عددهم 10 عناصر)"

وبحسب البيان"عثرت أجهزة الأمن بحوزة المتهمين على عدد 8 سلاح آلي ورشاش متعدد وبندقية خرطوش و طبنجة عيار 9 مم وعدد 7 مفجر، و 2 جهاز لاسلكي، وعدد من الطلقات من مختلف الأعيرة" .

وأكدت وزارة الداخلية المصرية عزمها المضي قدماً في مواجهة تلك العناصر وإجهاض مخططاتهم العدائية في سبيل اقتلاع جذور الإرهاب .

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد