حريض وتكفير يطال حمزة البلومي..نقابة الصحفيين تتدخل

20 فبراير 2019 - 13:02 دقيقة

نشر صباح الأمس الثلاثاء 19 فيفري 2019 الموقع الالكتروني "الصدى" مقال رأي بإمضاء حمادي الغربي تضمن تكفيرا صريحا لمقدم ورئيس تحرير برنامج "الحقائق الأربع" حمزة البلومي عنونه بـ "الحرب بين الله تعالى والبلومي".

وقد تضمن المقال سبا وشتما وتحريضا وتكفيرا للبلومي وفريق عمل "الحقائق الأربع" يمكن أن تنجر عنه أعمال عنف انتقامية ضدهم.

وقد رصدت وحدة الرصد بمركز السلامة المهنية بالنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين منذ بداية شهر فيفري الجاري حملة ممنهجة يشنها موقع "الصدى" ضد برنامج "الحقائق الأربع" والصحفيين العاملين فيه، وسبق أن أصدرت النقابة بيانا في الصدد بتاريخ 14 فيفري 2019 دعت فيه النيابة العمومية الى التحرك الفوري والعاجل لحماية الصحفيين المشمولين بالحملة.

ونظرا لخطورة ما تم نشره في الموقع الالكتروني المذكور تدعو النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين النيابة العمومية إلى التحرك الفوري واتخاذ كافة الاجراءات القانونية اللازمة حماية للصحفيين الذين طالتهم حملة التكفير والسب والتشويه بسبب عملهم على ما يعرف بـ"المدرسة القرآنية" بمدينة الرقاب بولاية سيدي بوزيد، وتحملّها المسؤولية القانونيّة والأخلاقيّة لكلّ تباطؤ في اتخاذ الاجراءات الضرورية.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات